JS Corporex - шаблон joomla Mp3
لوجو المؤتمر الثاني عشر لوجو المؤتمر الثاني عشر

المؤتمر الثاني عشر

بيانات عن المؤتمر الثانى عشر:

من 10- 13 مارس 1999

"الصناعة والخدمات فى ظل العولمة والجات"

استهدف المؤتمر بصفة عامة تسخير البحوث والدراسات للتعرف على العولمة وابعادها فى مجال الهندسة الميكانيكية والتوصل إلى الصيغ الملائمة للتطبيق فى المجالات المختلفة فى الصناعة والخدمات فى مصر وما يقتضيه الأمر من إجراءات للانخراط فى السلك العالمى دون مساس كبير بقوميتنا وتقاليدنا مع تحقيق أقصى استفادة ممكنة لأدائنا الاقتصادى متجنبين أى آثار جانبية أو انحرافات تعرضت لها الدول التى أوغلت فى هذا المجال ومستنيرين بدراسات متأنية لتجارب هذه الدول.
وما من شك أن حصيلة هذا المؤتمر سوف تستكمل بصياغة توصيات فى المجالات المختلفة التى تعرض لها يمكن أن تستفيد منها الجهات المعنية سواء كانت رسمية أو خاصة.

محاور المؤتمر:

  • العولمة Globalization.
  • انعكاسات العولمة على الصناعة.
  • تأثير العولمة على الخدمات.
  • العولمة والبيئة.
  • ضرورة وجود منتجات وطنية متميزة لمواجهة العولمة.
  • تنمية الموارد البشرية.
  • المتطلبات لمواجهة العولمة.

توصيات المؤتمر الثانى عشر:

نورد فيما يلى البيان الختامى لبعض ما دار فى اجتماعات وجلسات المؤتمر :

  • ضرورة الاشتراك فى التجمعات الاقليمية والدولية مع حفظ حقنا فى طلب أى تعديل يحقق مكاسب لنا مع ظروفنا.
  • الحذر مما يلجأ إليه بعض الشركات الدولية فى الدخول فى المناقصات المحلية بأسعار مغرية دون النظر إلى هدفها الحقيقى وهو القضاء على الشركات الوطنية ثم التحكم فى السوق على المدى الطويل.
  • وجوب وضع استراتيجية للتغيير قوامها عدة نقاط ترتكز على توازى خطتين إحداهما سريعة لسد الفجوة والأخرى طويلة المدى لمواكبة التطور ، كما يجب وضع معايير للاستثمار الوافد.
  • التركيز على التدريب لاكتساب سلوكيات ومهارات وقدرات للخبرة.
  • تحقيق النقل الواعى للتقنيات التى يجلبها الاستثمار الوارد مع التدقيق فى اختيار المجالات التى يسمح بها فى الاستثمار.
  • الاهتمام بالمواد المتقدمة فى ظل التطورات التكنولوجية الحديثة وتزايد الدور الاقتصادى لها.
  • تطوير إنتاجنا المحلى للحصول على منتج نظيف (غير ملوث للبيئة) مع الأخذ فى الاعتبار أن القوانين المنظمة للتجارة العالمية توجب الحفاظ على البيئة لذلك يجب متابعة ما تخطط له الدول المتقدمة من تكنولوجيات.
  • رفع كفاءة استخدام المواد الخام لتخفيض الجزء الذى يعدم إلى الحد الأدنى بهدف الإقلال من المخلفات وعلى سبيل المثال تكنولوجيا إعادة تدوير المخلفات “Recycling” مما يساهم فى المحافظة على البيئة مع تحقيق عائد اقتصادى.
  • ضرورة نشر الدعوة بين رجال الصناعة لتطوير أساليب الانتاج للمحافظة على البيئة حسب طبيعة كل صناعة.
  • زيادة الاهتمام بتجارة الخدمات بما يسهم فى تحسين ميزان المدفوعات ومعادلة النقص فى الميزان السلعى.
  • الترويج لنقاط التجارة الدولية والتوسع فى انتشارها بالمحافظات والمناطق العمرانية الجديدة لتقديم خدماتها لكبار ومتوسطى وصغار المنتجين لتنشيط التصدير للإنتاج المتميز.
  • تشجيع إنشاء الشركات المشتركة لنقل البضائع فى المجالات غير التقليدية مثل النقل المبرد والمجمد والحاويات.
  • ضرورة التوسع فى إنشاء شبكات الطرق بين مصر والدول العربية والافريقية مع دراسة إمكانية تطبيق نظام الـ  B.O.T. (الإنشاء ثم التشغيل ثم نقل الملكية) مصحوبا بدراسة جدوى متكاملة.
  • إنشاء مجلس لأمناء الفكر يكون مسئولا عن التفكير لغد مصر ومستقبلها فى التنمية البشرية ويمنح هذا المجلس السلطات اللازمة والكافية لوضع قراراته موضع التنفيذ.
  • وضع استراتيجية واضحة المعالم تهتم بالبحث العلمى وتوفير ما يلزم لنموه واستثمار نتائج أبحاثه لتعود بالفائدة على المستوى الاقتصادى القومى.
  • ضرورة تطوير نظام التعليم لتنمية الموارد البشرية وتوقف نظام التلقين ليصبح تعليما لحل المشاكل وللفكر الابتكارى مع الأخذ فى الاعتبار أهمية مواصلة التعليم والتدريب المستمر.
  • يجب على الدول النامية التعرف على نقاط القوة ونقاط الضعف فيها ومحاولة استثمار نقاط القوة لإحراز التميز المطلوب.
  • يلزم التصميم الجيد وملاحق التطور التكنولوجى بقدر الإمكان.
  • الالتزام بمتابعة المبادئ والأسس التى أقرتها المنظمة العالمية للتوحيد القياسى I.S.O بالنسبة للجودة لقبول المنتجات المحلية فى الأسواق العالمية.
  • الاهتمام بربط الجمهورية بخطوط سكك حديد متطورة وسريعة مما يخدم عدد من المدن الجديدة وما له من فوائد اقتصادية واجتماعية وسياحية علاوة على التنمية الصناعية والزراعية. ويمكن أن تشمل الدراسة الاقتصادية نظام الـ  B.O.T. (إنشاء – تشغيل – نقل الملكية للدولة).

ولا شك أن المتطلبات لمواجهة العولمة تشمل معظم المحاور الوارد ذكرها عاليه علاوة على مجالات أخرى كثيرة.